رقم الخبر: 301594 تاريخ النشر: كانون الثاني 14, 2021 الوقت: 14:15 الاقسام: عربيات  
الخرطوم ترد على تحذير اديس أبابا بـ" نفاد صبرها"
وسقوط مروحية عسكرية سودانية على الحدود الإثيوبية

الخرطوم ترد على تحذير اديس أبابا بـ" نفاد صبرها"

*زاخاروفا: الخارجية الروسية على علم باحتجاز مواطنين روس في جنوب السودان

أفادت وسائل إعلام سودانية محلية، الأربعاء، بسقوط مروحية للجيش في منطقة حدودية مع إثيوبيا، دون تعليق رسمي حتى الآن.

ونقلت عن مصادر عسكرية، قولها، إن المروحية سقطت في ولاية القضارف (شرقا) المتاخمة للحدود مع إثيوبيا، مضيفة أن "طاقم الطائرة بخير". وأفادت بأن الطائرة من طراز أباتشي، وكانت تحمل أسلحة وذخائر.

ووقع الحادث في مطار ود زائد بمحلية الشواك بولاية القضارف، ما أدى إلى احتراق الطائرة بالكامل فيما نجا طاقمها.

وتقع منطقة الشواك على بعد 25 كيلومترا من القضارف شرق السودان، حيث تدور مواجهات عسكرية متقطعة حدودية بين البلدين.

وأعلن السودان كذلك اختراق طائرة عسكرية إثيوبية لحدوده.

ووصف الأمر بأنه "تصعيد خطير سيتسبب في مزيد من التوتر"، وفق ما أكدته وزارة الخارجية.

وأعاد الجيش السوداني في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، انتشاره وتمركزه في المناطق التابعة للفشقة الكبرى والفشقة الصغرى، وقال لاحقا إنه استرد هذه الأراضي من مزارعين إثيوبيين كانوا يفلحونها تحت حماية مليشيات إثيوبية منذ العام 1995.

وكان الجيش السوداني انسحب من هذه المناطق في العام 1995.

وسبق أن ردت السلطات السودانية، الأربعاء، على "تحذير إثيوبيا من نفاد صبرها"، إزاء استمرار جارتها في الحشد العسكري في منطقة حدودية متنازع عليها رغم محاولات نزع فتيل التوترات عبر الطرق الدبلوماسية.

وأكد المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أن "قرار الخرطوم واضح تجاه مسألة حفظ سيادته وحل المشاكل بالحوار"، موضحا أن "القوات السودانية تتواجد في أراض سودانية ولا تنوي شن حروب".

وشدد على أن القوات العسكرية السودانية "متواجدة في أراضٍ سودانية وفق القانون الدولي".

وكانت إثيوبيا قد حذرت، الثلاثاء، من نفاد صبرها إزاء استمرار جارتها في الحشد العسكري في منطقة حدودية متنازع عليها.

من جانب آخر، أكدت وزارة الخارجية الروسية أنها على علم باحتجاز عدد من المواطنين الروس في جنوب السودان، مشيرة إلى أن السفارة الروسية في أوغندا وجنوب السودان على اتصال بهم وتبذل جهودًا لإطلاق سراحهم.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي، الأربعاء: "وزارة الخارجية الروسية على علم باحتجاز عدد من المواطنين الروس، بمن فيهم إيليا فارلاموف وبيوتر فيزيلوف... السفارة الروسية في أوغندا وجنوب السودان (بالتزامن) على اتصال مع المواطنين الروس وتبذل جهودا لإطلاق سراحهم".

وأفاد موقع "فارلاموف" الرسمي، الأربعاء، باحتجاز خمسة مواطنين روس في جنوب السودان.

وجاء في بيان على الموقع بهذا الصدد: "تم في مدينة كبويتا في جنوب السودان، احتجاز إيليا فارلاموف وزوجته ليوبوف ومؤسس "ميديزونا" بيوتر فيرزيلوف واثنين من رفاقهم (جميع المحتجزين، روس)".

وأضاف فارلاموف في بيانه: "وصلنا إلى مطار كبويتا للسفر إلى جوبا، عاصمة جنوب السودان، وهناك قابلنا بعض ضباط الجيش أو الأمن المحليين وبدؤوا بتفتيش أمتعتنا. ولاحظوا لدي وجود جهاز تحكم عن بعد لطائرة دون طيار، تمت مصادرة الطائرة دون طيار مني في مطار عنتيبي في أوغندا. ولسبب ما اعتبروا بأننا أطلقنا هذه الطائرة دون طيار، على الرغم من أننا لم نطلقها، وفي النهاية أنزلونا من الطائرة واحتجزونا، نحن الآن في قسم غير معروف. حاولوا مصادرة هواتفنا، لكننا لن نعطيهم الهواتف".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الخرطوم ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/3363 sec