رقم الخبر: 288517 تاريخ النشر: آب 06, 2020 الوقت: 12:41 الاقسام: محليات  
مسؤول قضائي ايراني: حقوق الانسان هي الاساس لسياستنا الخارجية

مسؤول قضائي ايراني: حقوق الانسان هي الاساس لسياستنا الخارجية

اكد امين لجنة حقوق الانسان في السلطة القضائية الايرانية محمد باقري كني بان حقوق الانسان تشكيل الاساس للسياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية فيما تستخدم القوى الكبرى حقوق الانسان اداة لتحقيق اغراضها الخاصة.

وقال باقري كني في حوار مع صحيفة "ايران"، ان الفرق بيننا وبين الدول الغربية ومنها اميركا وبعض الدول الاوروبية في مجال حقوق الانسان هي ان حقوق الانسان هي الاساس لسياستنا الخارجية وان رؤية الجمهورية الاسلامية لحقوق الانسان هي التي تبلور سياستها الخارجية.
واعتبر معارضة الجمهورية الاسلامية الايرانية للكيان الصهيوني بانها تعود الى ان هذا الكيان لا ينتهك حقوق الشعب الفلسطيني فقط بل يدمرها من الاساس وقال، ان معارضتنا للسعودية ايضا لانها تنتهك حقوق الشعب اليمني.
ونوه الى دعم الغربيين للنظام السعودي رغم عدوانه على اليمن لان مصالحهم تقتضي ذلك وكذلك الحال بالنسبة للكيان الصهيوني اذ يرى العالم كله تدميره لحقوق الانسان للشعب الفلسطيني ولكن بما ان مصالح الغرب واميركا تقتضي فانهم يطرحون "صفقة القرن" ويستخدمون الفيتو ضد القرارات التي تدين هذا الكيان.
وقال المسؤول القضائي، لقد قلت مرة لاحد الدبلوماسيين الغربيين بان الامر قد اتضح بالنسبة لي حول مسالة انه لماذا لا تتحدثون حول انتهاك حقوق الانسان في السعودية؟ فالسبب يعود الى انه لا وجود اساسا لحقوق الانسان هناك ليتم انتهاكها لتتخذوا انتم الموقف منها.
واكد باقري كني، ان خطنا الاحمر هو انه لو ارادت دولة ما ان تفرض علينا افكارها بذريعة حقوق الانسان ولقد كان للاتحاد الاوروبي هذه الرؤية لغاية الان.
واشار الى ان مبادرة الجمهورية الاسلامية الايرانية بمنح اجازات للسجناء للوقاية من الاصابة بفيروس كورونا قد حدت بوسائل الاعلام الغربية للضغط على حكوماتها لاتخاذ هذا المنهج وهو الامر الذي حصل في بريطانيا وايطاليا.
وصرح بان امتلاك مواطن ايراني لتابعية دولة اخرى، لن يؤدي الى تضييع حقوقه من قبل القضاء الايراني وفي الوقت ذاته لا يستوجب منحه امتيازا خاصا.
واشار الى الحظر المفروض على توريد الاغذية والادوية والمعدات الطبية الى رغم مزاعم الغربيين بالدفاع عن حقوق الانسان واضاف، ان الاميركيين لم يفرضوا الحظر نصا على هذه الامور لكنهم يفعلون ذلك عمليا لانهم اغلقوا نظام التعامل البنكي مع ايران.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/5604 sec