رقم الخبر: 288200 تاريخ النشر: آب 02, 2020 الوقت: 16:20 الاقسام: منوعات  
لأول مرة في التاريخ.. علماء يجعلون جسد حيوان شفاف بالكامل

لأول مرة في التاريخ.. علماء يجعلون جسد حيوان شفاف بالكامل

استطاع فريق علمي، لأول مرة في التاريخ، تحويل أجسام حيوانات إلى شفافة بشكل كامل، من خلال التعديل على جيناتها الوراثية. وقام العلماء بتعديل الخلايا الجينية الموجودة لدى صغار أجنة الحبار، عن طريق إزالة جين التصبغ، ما أدى لظهور مخلوقات شفافة بشكل كامل.

واستطاع الفريق نزع جميع الصبغيات في أجنة الحبار الصغيرة حتى المتواجدة في العيون وخلايا الجلد، من خلال استخدام نظام جديد يطلق عليه اسم "CRISPR-Cas".

وقام العلماء بقطع الطبقة الخارجية الصلبة لبيوض الحبار بمقص دقيق ليدخلوا أنواعا من الكواشف إلى داخل الجنين، بحسب البحث المنشور في مجلة "npr" العلمية.

وأشار جوشوا روزنتال، الباحث في مختبر الأحياء البحرية التابع لجامعة شيكاغو: "لقد طورت (الحبار) عقولا كبيرة لدى تشكيل سلوكي مستقل تماما"، وأضاف: "يوفر هذا فرصة لمقارنتها معنا (البشر) ومعرفة العناصر المشتركة والعناصر الفريدة لديها".

وصمم الفريق زوجا خاصا من المقصات الصغيرة لقص سطح البيضة واستخدم إبرة كوارتز لتوصيل كواشف "CRISPR-Cas9" إلى الجينوم ونزع جين التصبّغ الخاص بها.

وينتمي الحبار لمخلوقات رأسيات الأرجل، والتي تشمل بالإضافة إلى الحبار الأخطبوط، وتعتبر لغزا بالنسبة للباحثين لقدرة أجهزتها العصبية على التمويه.

وتمتلك رأسيات الأرجل أكبر دماغ من بين جميع اللافقاريات، وهو عبارة عن نظام عصبي قادر على التمويه ولديه قدرة خاصة على إعادة تشكيل المعلومات الجنينة داخل الحمض النووي، وهي قدرة نادرة مثيرة للاهتمام.

ويحاول العلماء منذ فترة طويلة الكشف عن أسرار هذه المخلوقات، لكنهم فشلوا بسبب عدم القدرة على النظر إلى هياكلهم الجينية حتى الآن، بحسب صحيفة "ديلي ميل".

واكتشف العلماء أن جينوم الحبار العملاق يحتوي على ما يقدر بنحو 2.7 مليار زوج من قواعد الحمض النووي (المركبات الكيميائية المتصلة على جوانب متقابلة من خيوط الحمض النووي). ويمثل بالمقارنة مع الإنسان نحو 90% من حجم الجينوم البشري، حيث يملك الإنسان حوالي 3 مليارات.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق-وکالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/4394 sec