رقم الخبر: 284190 تاريخ النشر: حزيران 12, 2020 الوقت: 21:51 الاقسام: عربيات  
حسان دياب: لن نسمح المس بلقمة عيش المواطن
جلسة طارئة للحكومة اللبنانية.. والاتفاق على خفض سعر الدولار

حسان دياب: لن نسمح المس بلقمة عيش المواطن

*مواجهات في وسط العاصمة بين الجيش والمتظاهرين وأعمال شغب في شمال لبنان *صلاة مشتركة بين السنة والشيعة في بيروت لـ" نبذ الفتنة"

أعلن رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، الجمعة، أنه تم الاتفاق على تخفيض سعر صرف الدولار الأمريكي إلى ما دون 4 آلاف ليرة لبنانية، فيما تصاعدت الدعوات للتظاهر تزامنا مع جلسة الحكومة المسائية.

وفي شأن إقالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، قال بري بعد اجتماعه برئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة حسان دياب في القصر الجمهوري: "نحن بحاجة إلى الجميع ولن نستغني عن أحد".

وأعلن وفد نقابة الصيارفة بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء الطارئة قبل ظهر الجمعة، أنه "تم الاتفاق بأن يقوم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بضخ الدولار النقدي بما يكفي حاجة المستوردين وبما يكفي حاجة المواطنين".

وقال نقيب الصرافين محمود حلاوي إنه تم الاتفاق على دعم القوى الأمنية  لقمع السوق السوداء"، مؤكدا "أن الصرافين سيرشدون بيع الدولار الأمريكي كي لا يذهب مخزون البنك المركزي هدرا مع الالتزام ببيع الدولار بسعر 3940 أي السعر الذي وضعته نقابة الصيارفة".

وكانت الحكومة اللبنانية قد عقدت جلسة طارئة صباح الجمعة لمناقشة الأوضاع النقدية، في وقت شهدت العاصمة اللبنانية بيروت ومناطق أخرى احتجاجات بعد ارتفاع حاد في سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية.

وترأس رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لمناقشة الأوضاع النقدية بعد تدهور سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار.

وقال رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، خلال جلسة مجلس الوزراء: "لن نسمح باللعب بلقمة عيش المواطن بأي شكل وهذا الأمر خط أحمر".

ورفض سلامة، قبيل مشاركته في الجلسة، التعليق على الأخبار المتداولة حول نية الحكومة بإقالته، من جهته قال وزير الصناعة عماد حب الله قبيل الجلسة "لا خطوط حمر أمام أي قرار".

وحذر رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب، في تصريح له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من أن "إقالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة دخول في المجهول".

وقد سبقت انعقاد الجلسة لقاءات متعدّدة أبرزها بين المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم وحاكم مصرف لبنان قبل مشاركتهما في الجلسة.حيث قال وزير الصناعة اللبناني عماد حب الله حول القرارات المحتملة في جلسة مجلس الوزراء أن لا خطوط حمراء أمام أي قرار. وقال الحريري إن الحكومة الحاليّة لم تحقق أياً من الأهداف التي أتت من أجلها، على الرغم من إعطائها فرصة المئة يوم، كما لفت إلى أن التعيينات الأخيرة حصلت على أساس المحاصصة.

من جهة أخرى، تصاعدت الدعوات للتظاهر بوسط بيروت وعلى طريق القصر الجمهوري، حيث كان من المنتظر أن تستكمل الحكومة مساء جلستها الطارئة.

في غضون ذلك ، أفاد مصدر محلي في بيروت، بأن محتجين قطعوا اوتوستراد صيدا- صور جنوب لبنان، كما قطعوا عددا من الطرق الرئيسة بمحافظات شمال لبنان.

وكانت العاصمة اللبنانية بيروت، شهدت ليل الخميس، تظاهرات واحتجاجات ضخمة بعد إنتشار أنباء عن انخفاض سعر صرف الليرة اللبنانية إلى 7000 للدولار الواحد، ما دفع المواطنين للخروج والتنديد بسياسات الحكومة ومصرف لبنان المركزي.

وذكرت وكالة "النشرة" اللبنانية أن وسط بيروت شهد مواجهات عنيفة بين الجيش اللبناني والمتظاهرين الذي حاولوا بدورهم إزالة العوائق الحديدية من على الطرق المؤدية إلى السراي الحكومي.

هذا الأمر دفع القوات الأمنية إلى استخدام القوة لإبعاد المتظاهرين عن المنطقة الأمنية في منطقة رياض الصلح في وسط العاصمة اللبنانية.

كما أقدم عدد من المحتجين على تحطيم واجهة عدد من المصارف في منطقة الحمرا في بيروت، وعمد شبان إلى قطع الطريق في المحلة بالقرب من مصرف لبنان المركزي، ما دفع القوات الأمنية إلى استخدام القوة لإبعاد المتظاهرين عن المنطقة الأمنية في منطقة رياض الصلح في وسط العاصمة اللبنانية.

كما أقدم عدد من المحتجين على تحطيم واجهة عدد من المصارف في منطقة الحمرا في بيروت، وعمد شبان إلى قطع الطريق في المحلة بالقرب من مصرف لبنان المركزي.

من جهة اخرى، عُقد لقاء بين وفدين من قطاع الشباب في "تيار المستقبل" ومكتب الشباب والرياضة في حركة "أمل" في جامع عبد الناصر في منطقة كورنيش المزرعة، لنبذ الفتنة والتحريض المذهبي والطائفي الذي حصل عقب احداث 6 حزيران في شوارع بيروت.

وحضر اللقاء مدير عام أزهر لبنان وفروعه وامام مسجد عبد الناصر الشيخ الدكتور يوسف محمد ادريس، منسق عام قطاع الشباب في "تيار المستقبل" محمد سعد، مسؤول مكتب الشباب والرياضة في حركة أمل د. علي ياسين، منسق عام بيروت في "تيار المستقبل" د. سامر سوبرة وأعضاء من المكتبين .

وتلى اللقاء تأدية صلاة العصر التي أمّها الشيخ إدريس، ومواقف لسعد وياسين أكدا فيها باسم "المستقبل" و"أمل"، الحرص على الوحدة الوطنية والاسلامية والعيش الواحد، وقطع الطريق على الفتنة وادواتها من النفاذ الى ساحتنا الوطنية، تحت سقف الدعوات التي صدرت عن الرئيسين سعد الحريري ونبيه بري، وقيم الحوار والاعتدال التي تجسدها مدرسة الرئيس الشهيد رفيق الحريري وإمام الوحدة الوطنية السيد موسى الصدر.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بيروت ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1092 sec