رقم الخبر: 283358 تاريخ النشر: حزيران 01, 2020 الوقت: 18:14 الاقسام: عربيات  
اشتيه يطالب دول العالم بالتصدي للقرار الاسرائيلي اللاشرعي ومنع تنفيذه
الخارجية الفلسطينية تدين قرار العدو هدم وإخلاء 200 منشأة في القدس

اشتيه يطالب دول العالم بالتصدي للقرار الاسرائيلي اللاشرعي ومنع تنفيذه

* القوات الصهيونية تعتقل مواطنين من الضفة.. وتفاقم الوضع الصحي للأسير فتحي النجار *جماهير غفيرة تشيّع جثمان الشهيد إياد الحلاق

أدان رئيس وزراء السلطة الفلسطينية في رام الله محمد اشتيه، اغتيال قوات الاحتلال الشهيدين اياد الحلاق، والشهيد فادي قعد وتقدم بالعزاء لعائلتهما.

وقال اشتيه: في مستهل جلسة الحكومة، الاثنين، "على كيان الاحتلال وقف سياسة اطلاق النار من أجل القتل والتي تودي بأرواح شبابنا، وهذه سياسة ممنهجة يعتمدها الاحتلال".

وأضاف، "مجلس الوزراء سيعمل في جلسته على استكمال الخطط المتعلقة بقرارا القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والتي أوقفت العمل بكافة الاتقافيات مع الاحتلال، كون الكيان أعلن وبدأ بممارسة بعض اجراءات الضم لبعض الاراضي الفلسطينية.

وطالب اشتيه دول العالم بالتصدي للقرار الاسرائيلي ومنع تنفيذه لما له من مخاطر جسيمة على فلسطين ارضا وشعبا وعلى مشروعنا السياسي التحرري وعلى الأمن الاقليمي ايضا.

وتحدث عن انتهاكات الاحتلال ومخطط الضم، واجتماع المانحين، ودعوة المواطنين للالتزام بشروط السلامة العامة لمواجهة فيروس كورونا، وقضايا أخرى.

إلى ذلك، أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية قرار ما تسمى "لجنة التخطيط والبناء الاسرائيلية" بهدم وإخلاء نحو 200 منشأه خاصة في حي واد الجوز بالقدس المحتلة، والذي يعني احتلالًا إسرائيليًا للمنطقة الصناعية الوحيدة الخاصة بالفلسطينيين، وهي منشآت تجارية ومطاعم وكراجات لتصليح المركبات.

وقالت وزارة الخارجية: إن هذا القرار يأتي "في وقت تصعد به سلطات الإحتلال من بناء العديد من المناطق الصناعية للمستوطنين والإسرائيليين، في سياق مخطط استعماري تهويدي قديم متجدد يهدف إلى تغيير معالم المدينة المقدسة وهويتها، وفصلها بالكامل عن محيطها الفلسطيني".

من جهة أخرى، كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن وجود تطابق كبير بين أوامر الإخلاء الصادرة عن حكومة الاحتلال وبين خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة والاغوار"، إذ تتركز عملية الإخلاء وأوامر الهدم والمصادرة في الفترة ما بين 2005 إلى 2018 على الأغوار المحتلة، والتي تشمل ما يقارب 5000 دونم.

من جهة اخرى، أعلن نادي الأسير في بيان له، الإثنين، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت ليلة الأحد وفجر الاثنين، 23 مواطناً من الضفة بينهم شقيقان، وأب ونجليه، وفتية، كما وسلمت استدعاءات لمجموعة من المواطنين لمقابلة مخابراتها.

وقال نادي الأسير، إن قوات الاحتلال اعتقلت ستة مواطنين من قرية الجفتلك قضاء محافظة أريحا. واعتقلت ستة مواطنين من عدة بلدات وأنحاء في الخليل.

ومن بلدة المزرعة الغربية في رام الله، اعتقل الاحتلال ثلاثة مواطنين بينهم شقيقان وهما: أحمد ومحمد رباح حنون، علماً أن محمد تحرر قبل عدة أيام من سجون الاحتلال.

يُضاف إلى المعتقلين ثلاثة مواطنين من مخيم بلاطة في نابلس، ومواطنين من القدس المحتلة وهما: جهاد قوس، وروحي الكلغاصي.

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الأثنين، إن الأسير فتحي النجار (53 عاماً) من مدينة يطا في الخليل، يعاني من تراجع في حالته الصحية، وتتفاقم يوماً بعد آخر نتيجة مماطلة إدارة سجن النقب في تقديم العلاج المناسب له.

وأوضحت الهيئة أن النجار المحكوم بالسجن 30 عاماً أمضى منها 18 عاماً، يعاني من أوجاع في منطقة البطن ويتبول الدم، كما أنه يعاني من نزيف في الشرج، وترفض إدارة السجن إجراء الفحوصات الطبية اللازمة له لمعرفة أسباب النزيف وعلاجه.

هذا وشيعت الجماهير الفلسطينية جثمان الشهيد إياد الحلاق، وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل قوات الاحتلال، وذلك بعد مماطلة سلطات الاحتلال في تسليم جثمان الشهيد.

وبالهتافات والتكبير، ودّعت الاثنين جماهير غفيرة من القدس المحتلة جثمان الشهيد إياد الحلاق الذي أعدمته قوات الاحتلال بدم بارد على عتبات المسجد الأقصى المبارك.

ووسط تعزيزات شرطية إسرائيلية وصل جثمان الشهيد منزل عائلته التي ودّعته بالزغاريد والورود، مطالبة بالقصاص من الاحتلال، واصفة ما حصل مع الشهيد بالجريمة التي نفذت بحق ابنها الشاب.

يذكر أن الشهيد اياد الحلاق وحيد عائلته وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، تم إعدامه من قبل شرطي متطرف دون الاكتراث لحالته الخاصة صباح السبت الماضي.

*قوات الاحتلال تقتحم منطقة أثرية في سبسطية

كما اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي برفقة خبراء اثار تابعين لسلطة الاثار الاسرائيلية المنطقة الاثرية في قرية سبسطية شمال غرب نابلس .

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم ان 12 دورية عسكرية اسرائيلية اقتحمت المنطقة الاثرية الواقعة شرقي البلدة يرافقهما خبراء اثار اسرائيليين يحملون خرائط قاموا باقتحام المنطقة ودراستها وتفقدها حسب الخرائط التى يحملونها قبل الانسحاب من المكان. يذكر ان قوات الاحتلال الاسرائيلي تواصل اقتحام المنطقة بشكل دوري خلال الاسابيع الاخيرة .

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1314 sec