رقم الخبر: 283338 تاريخ النشر: حزيران 01, 2020 الوقت: 14:14 الاقسام: دوليات  
داعش يتبنّى تفجير أدى لمقتل صحفي بكابول

داعش يتبنّى تفجير أدى لمقتل صحفي بكابول

أعلن تنظيم داعش الإرهابى مسؤوليته عن تفجير وقع بالعاصمة الأفغانية كابول، وأسفر عن مقتل اثنين من موظفى محطة تلفزيونية خاصة، وأصدرت جماعة تطلق على نفسها تنظيم داعش خراسان، بيانا باللغة العربية زعمت فيه مسؤوليتها عن الهجوم على حافلة تقل موظفي قناة تلفزيونية خاصة بمدينة كابول، وفقا لوكالة الأنباء الأفغانية "خاما برس".

وكان مسؤول بوزارة الداخلية الأفغانية قد أكد أن سيارة تلفزيون "خورشيد"، إحدى القنوات التليفزيونية الخاصة، أصطدمت بعبوة ناسفة حوالي الساعة الرابعة مساء يوم السبت.
وأضاف المسؤول أن الانفجار أسفر عن مقتل شخصين أحدهما مراسل والأخر عامل فني في التلفزيون، وجرح ستة آخرين على الأقل بينهم أحد العاملين في القناة التلفزيونية.
وكانت طالبان قد رفضت، في وقت سابق، ما تردد بشأن تورط عناصر الحركة في التفجير.وقال ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم الحركة، في تغريدة على موقع تويتر : "إن الهجوم بالقنابل اليوم على عمال تلفزيون خورشيد في مدينة كابول لا علاقة له بالحركة".
 
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1039 sec