رقم الخبر: 283032 تاريخ النشر: أيار 29, 2020 الوقت: 13:11 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
كشف كوكبة من الاختراعات والانجازات العلمية في الدورة السابعة من اجتماعات استب
ضمن فعاليات اليوم الثاني لمؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا

كشف كوكبة من الاختراعات والانجازات العلمية في الدورة السابعة من اجتماعات استب

أفادت اللجنة الإعلامية في مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا عن بدء فعاليات اليوم الثاني من الدورة السابعة لاجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية والتكنولوجية في البلدان الإسلامية التي تقيمها مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا يوم امس الخميس 28 أيار/ مايو بالتعاون مع منظمة العلوم والتكنولوجيا والدراسات في سنغافورة (ASTAR) التي ترأسها البروفيسورة جاكي يينغ الفائزة بجائزة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا لعام 2015، حيث كشف علماء من العالم الإسلامي عن انجازات رائدة وبحوث متطورة في الكشف عن فيروس كورونا وعلاجه ضمن فعاليات أول اجتماع دولي من نوعه على صعيد العالم لمواجهة الفيروس المستجد.

وبعد مراسم الافتتاح توالى العلماء من مختلف الدول الإسلامية في طرح أبحاثهم العلمية والكشف عن اختراعاتهم الحديثة حول الكشف عن فيروس كورونا وسبل التغلب على هذه الجائحة العالمية، من أجل التغلب على تحدي فيروس كورونا.

وأكد وكيل وزير الصحة الكازاخستاني، ابيشف اولجاس على أهمية التعاون بين العلماء والخبراء حول العالم لتبادل الخبرات وتأسيس شبكة لتبادل المعلومات وهذا سيكون حجر زاوية من أجل مواجهة الموجة الثانية من انتشار المرض في المستقبل مضیفاً أن بلاده: تدعم جميع العلماء وتقدر جهودهم في مكافحة فيروس كوفيد 19 وإن من الممكن الانتصار على الفيروس بالتعاون.
وشدد عالم الوبائيات ومدير المركز الإيراني للدراسات الطبية الاستراتيجية، علي أكبر حق دوست على دور التباعد الاجتماعي في الحد من انتشار الفيروس في إيران، ومن دون الالتزام بالفواصل الاجتماعية كان من الممكن أن يصبح العدد اكبر بكثير، موضحاً: عدد الاصابات اليومية في نهاية أيار/ مايو تراجع كثيراً، وهذا يشير إلى أن الخطوات المتخذة كانت مناسبة. في حين استعرض منحنياً لتأثير الخطوات التي اتخذتها الحكومة، وكم كان سيبلغ عدد الوفيات لولا اغلاق المدارس والجامعات في مختلف أنحاء البلاد بسرعة.
وكشفت البروفسورة السنغافورية جاكي يينغ الحائزة على جائزة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا في عام 2015 عن انجازها العلمي المتطور واختراعها لجهاز يستطيع الكشف عن فيروس كورونا بسرعة أكبر من أي جهاز أو اختبار آخر، حيث أن من خصائص جهاز الفحص الجديد سرعته وسهولة استخدامه وصغر حجمه وسعره القليل بالنسبة لأجهزة RT-PCR ذات التكلفة العالية، واضافت أنهم قاموا بتطوير هذه الطريقة بحيث يمكن للجهاز توفير النتيجة خلال 10 دقائق فقط وذلك عبر آليات تتعلق بالجينات والبروتينات، مؤكدة أن الجهاز يمر في مرحلة الحصول على التراخيص الحكومية حالياً، وأضافت: نحتاج إلى المضي من الآليات إلى المنتج النهائي وهذا يستغرق من شهرين إلى ثلاثة أشهر.
 

إيغور شاهين يكشف متى سيصبح لقاح كورونا متاحاً للجميع

وألقى الحائز على جائزة المصطفى(ص) لعام ٢٠١٩ البروفيسور الترکي إيغور شاهين ، كلمة شرح بها نتائج لقاح فيروس كورونا الذي طورته شركة «بيو إن

تيك» الألمانية.

وتوجه إيغور شاهين بداية بالشكر لمؤسسة المصطفى(ص) لإتاحة الفرصة له للمشاركة في إجتماعات «استب» السابع لبحث سبل مواجهة فيروس كورونا، وأكد أن نتائج الاختبارات السريرية للقاح، أظهرت نتائج واعدة ومهمة في سبيل القضاء على فيروس كورونا، مشيرا الى أن لقاح كوفيد 19 الجديد سيكون متوفرا وفي متناول الجميع  حتى منتصف آب / أغسطس المقبل.

وأضاف شاهين «نحن نخطط لتوسيع اللقاح ونعمل حاليًا مع شركتين للتطوير، وقمنا بتشفير وصياغة اللقاح  لحقنه في جسم الإنسان، بحيث يمكن إعطاءه عن طريق الحقن العضلي، وتابع قائلاً أنه «إذا تمكنا من الحصول على اللقاح، فإن كيلوغراماً واحداً سيغطي مائة مليون شخص، الأمر الذي يستغرق إنتاجه شهراً، ولكن إذا كانت الجرعة أقل، فيمكننا إيصال اللقاح للمزيد من الناس».

وأشار شاهين إلى أنه حتى الأن لاتزال أعداد المصابين بفيروس كورونا حول العالم تشهد ارتفاعاً، موضحاً أن هذه الجائحة قد تستمر إلى اكثر من عامين، وعليه رأى شاهين أن الحل الوحيد هو إيجاد لقاح لهذا الفيروس.

واستعرض شاهين في كلمته نتائج عمل لقاح فيروس كوفيد - 19 المحتمل، مشيراً إلى أن صناعة لقاحات الأمراض المعدية على أساس mRNA  يعد خيارا مناسباً، وعليه فقد تم إستخدام  تقنيات مبنية على RNA  للقاح كورونا الجديد، وأضاف ان اللقاح الجديد آمن جداً، وليس له أية عوارض جانية.

وأوضح الحائز على جائزة المصطفى(ص) لعام  2019 أنه في المرحلة الأولی والثانیة تم اختبار اللقاح على أساس جرعة تقوية لقرابة 200 شخص في ألمانيا،  تتراوح أعمارهم بين 18 و55 سنة، مشيراً إلى أن شدة الجرعة تراوحت بين 1 إلى 100 ميكروغرام، وذلك بهدف التوصل إلى الجرعة المطلوبة للمراحل اللاحقة والتأكد من التوصل إلى مستوى الأمن المطلوب من اللقاح.

ولفت شاهين إلى أنه تم أيضا إجراء تجارب سريرة للقاح على الأشخاص المسنيين، مشيراً إلى أنهم في شركة بيو أن تك قاموا بدراسة وتحليل النتائج التي أظهرها اللقاح على الأشخاص، وقال «نحن مستعدون للاستمرار بالاختبار بأكثر من لقاح مُرشح، حيث من الممكن أن يكون تجاوب بعض الأشخاص مع اللقاح مختلفا عن غيرهم».

وقال الحائز على جائزة المصطفى(ص) أنهم في شركة «بيو ان تك» يخططون في المرحلة الاولى أن يكون لقاح كورونا الجديد متاحاً الى نحو مليار شخص حول العالم، معرباً عن أمله في أن يحقق تتوفر الظروف المناسبة خلال الأشهر القادمة لكي يتمكنوا من إنتاج اللقاح على نطاق واسع.

وعبر شاهين عن أمله في أن يتوصلوا إلى طريقة يصل بها اللقاح الى جميع البلدان في العالم وبشكل مجاني للجميع، لافتاً إلى أنه بمساعدة شركتين، إحداها صينية، يعملون على توسيع إنتاج اللقاح في العالم ليكون متاحاً للجميع.

وكان معهد باول إيهليش منح الموافقة لشركة «بيو إن تيك» ومقرها مدينة ماينز الألمانية، قبل نحو شهرين، أول تصريح لإجراء التجارب السريرية على لقاح ضد كوفيد-19 في ألمانيا، ويشمل الإختبار أربعة مواد مختلفة.

ويعد العالم إیغورشاهين أستاذاً وباحثاً في مجال علم السرطانات والمناعة في جامعة ماينز الألمانية، وأحد مؤسسي مركز دراسات المواد الدوائية في مجال علوم السرطانات ودراساتها. وتم منح إیغور شاهين جائزة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا في مجال العلم والتكنولوجيا الحيوية والطبية في عام 2019 تقديراً لجهوده في الدراسات السريرية للقاحات مضادة للسرطان على أساس mRNAالتي تم تصميمها بصورة فردية وبما يتناسب مع الطفرة في خلايا المريض المصاب بالسرطان.

وشدد البروفيسور حسين بهاروند الحائز على جائزة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا في عام 2019 على إمكانية استخدام الخلايا الجذعية من اجل ترميم الرئتين بسرعة وعلاج فيروس كوفيد 19، مضيفاً: هذه الخلايا يمكنها تحفيز العلاج، وقد تم استخدام هذه الخلايا مسبقاً لعلاج الأمراض التنفسية، ومشيراً إلى أنه: مؤخراً تم نشر تقريرين في الصين حول تطور كبير في حالة 7 مرضى مصابين بكوفيد 19، وتم علاج حالة إصابة شديدة بكوفيد 19 باستخدام 3 جرعات من هذه الخلايا، ومنوهاً إلى تفاصيل عن العلاج والفئات المستهدفة ونسبة تركيز الأوكسجين في دم الحالات المختلفة، موضحاً أن الهدف الرئيسي هو الحقن الصحيح والآمن للخلايا الجذعية، ودراسة معيار الأوكسجين في الدم، ومراقبة المرضى.
وكشف البروفيسور محمد عبد الأحد الحائز على جائزة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا في عام 2019 على اختراعه جهاز استشعار بالغ السرعة في الكشف عن المصابين بالفيروس وذو دقة جيدة وهو ذو أهمية في التفريق بين مرضى الطوفان السيتوكيني عبر الكشف عنه خلال خمس دقائق وهذا يساعد في فصل المشتبه بهم بالإصابة بكورونا عن الآخرين.
* وكشفت مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا عن مشاركة 23 منظمة وجامعة دولية في هذه الدورة من اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية منها منظمة الصحة العالمية (WHO)، منظمة العلوم والتكنولوجيا والدراسات في سنغافورة (ASTAR)، اللجنة الدائمة للتعاون العلمي والتكنولوجي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي (COMSTECH)، أكاديمية العلوم العالمية (TWAS) وجمعية تقدم العلوم والتكنولوجيا في العالم العربي (SASTA).
وأضافت المؤسسة أن أكثر من 70 عالماً بارزاً شارك في الدورة السابعة من اجتماعات استب عبر إرسال المقالات العلمية حول موضوع كورونا وسبل مواجهة هذا الفيروس والتي ستنشر في مجلات علمية مرموقة في العالم الإسلامي كما يشارك 45 عالماً في إلقاء محاضرات علمية في هذه الاجتماعات كعلماء من إيطاليا واليابان والصين وعلماء مسلمين بارزين من باكستان وإيران وعمان والأردن وسنغافورة وتركيا وبنغلادش وأذربيجان وماليزيا والعراق ودول إسلامية أخرى بالإضافة إلى مشاركة عدد من الحائزين على جائزة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا في دورات سابقة.
وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا قد أقامت ست دورات سابقة من اجتماعات استب لتبادل التجارب والخبرات بين البلدان الإسلامية بهدف خلق جو من التعاون والتفاعل بين العلماء من الدول الإسلامية وهو مشروع يمهد الطريق لخلق التآزر والتعاضد بين العلماء المسلمين وتطوير التعاون العلمي ويوفر الأساس لتطوير الأنشطة العلمية والتكنولوجية في البلدان الإسلامية.
ويذكر أن هذا هو اليوم الثاني من الدورة السابعة من اجتماع تبادل التجارب والخبرات العلمية والتكنولوجية في البلدان الإسلامية (STEP) التي تقيمها مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا في البلدان الإسلامية وقد أقيمت فعاليات اليوم الأول في 18 من أيار مايو/ الحالي، وقد اقيمت الدورات السابقة من اجتماعات استب في باكستان وماليزيا وعمان وایران أيضاً.
 

 

 

جائزة المصطفىجائزة المصطفى
جائزة المصطفىجائزة المصطفى
جائزة المصطفىجائزة المصطفى
جائزة المصطفىجائزة المصطفى
جائزة المصطفىجائزة المصطفى
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ جائزة المصطفى
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/1431 sec