رقم الخبر: 282749 تاريخ النشر: أيار 25, 2020 الوقت: 16:11 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
شركة ايرانية تنتج أنابيب نانوية تخفض الضوضاء

شركة ايرانية تنتج أنابيب نانوية تخفض الضوضاء

نجحت شركة وحيد الايرانية في انتاج انابيب مخفضة للضوضاء باستخدام تكنولوجيا النانو.

وأفاد القسم العلمي والأكاديمي، نقلاً عن قسم تطوير تكنولوجيا النانو في ايران، فإنّ مجموعة وحيد الصناعية تعدّ إحدى الشركات المصنّعة للأنابيب والتجهيزات في البلاد، والتي نجحت في تصنيع أنابيب دون ضوضاء باستخدام تقنية النانو. وفيما يبلغ التلوث الضوضائي الناجم عن مرور مياه الصرف الصحي في الأنابيب العادية نحو 50 ديسيبل (صوت مرتفع يماثل الضوضاء في المتجر) ، فإن الأنابيب النانوية الجديدة ذات مستوى صوتي أقل من 20 ديسيبل (صوت التنفس(.
وتواجه مرافق البناء تحديا مستمرا يتمثل بالتلوث الضوضائي، وأنابيب المياه والصرف الصحي من بين الأجزاء التي يمكن أن تسبب ضوضاء داخل المبنى. تُستخدم هذه الأنابيب عادةً بدون دفن في مساحات الشقق، ولهذا السبب يتم نقل الأصوات غير المرغوب فيها إلى بيئة المعيشة.
ولحل هذه المشكلة، بادرت مجموعة وحيد الصناعية في إنتاج أنابيب ثلاثية الطبقات، مما قلل بشكل كبير من كمية الصوت الناتج في هذه الأنابيب باستخدام تقنية النانو، ويساهم خفض مستوى الضوضاء الناتج في نظام الأنابيب الجديد على خلق جو لطيف ومريح في الأبراج والمباني الشاهقة.
وفي أنظمة الأنابيب التقليدية، تكون كمية الضوضاء الناتجة عن مرور مياه الصرف الصحي بين 30 و50 ديسيبلا، وهو أمر غير مقبول وفقا للمعايير الدولية. في حين أن الحد المسموح به لنقل الصوت أقل من 30 ديسيبلا وفقا للمعيار المقبول، والأنابيب التي صنعتها مجموعة وحيد الصناعية تتصف بمعدل صوتي يبلغ 18 ديسيبلا وهذا المقدار من الصوت يماثل تقريبا صوت الأنفاس.
وتستخدم البلدان الأوروبية معيارين مختلفين لتقييم أنظمة تركيب المباني. الأول هو المعيار الألماني 4109 DIN، الذي يحدد الحد الأقصى المسموح به للصوت 30 ديسيبلا. والآخر هو معيار VDI 4100، الذي وضعته جمعية المهندسين في ذلك البلد وهو 20 ديسيبلا كحد أقصى. وحظيت أنابيب إنتاج مجموعة Vahid Industrial Group بشهادات أوروبية صالحة من خلال اجتياز اختبارات مختلفة والوصول إلى مستوى صوتي يكافئ 18 ديسيبلا. ويمكن لهذا المنتج التنافس مع المنتجات الأوروبية المماثلة، سواء من حيث الجودة والسعر.
وتؤدي إضافة الحشوات إلى منتجات البوليمر إلى زيادة هشاشة الأنابيب من هذا النوع، خاصة عند درجات حرارة أقل من 5 درجات مئوية ولكن إضافة الجسيمات النانوية ووضعها بين جزيئات الحشو، يتم تحسين النفاذية والخصائص المرنة للأنابيب أيضا. وفي الواقع، استخدام المواد النانوية في بناء هذه الأنابيب، بالإضافة إلى الخفض الكبير في الضوضاء، تم أيضا تحسين خصائصها الميكانيكية، بما في ذلك مقاومة الصدمات وخفض مستوى الهشاشة.
 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ فارس
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2036 sec