رقم الخبر: 282595 تاريخ النشر: أيار 22, 2020 الوقت: 13:10 الاقسام: رياضة  
"وادا": لا علاقة بين الإعفاءات العلاجية من المنشطات وحصد الميداليات الأولمبية

"وادا": لا علاقة بين الإعفاءات العلاجية من المنشطات وحصد الميداليات الأولمبية

ذكرت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) إن دراسة أجريت أخيرا أظهرت عدم وجود صلة ذات معنى بين الإعفاءات العلاجية للرياضيين والفوز بالميداليات الأولمبية.

وإعفاءات الاستخدام العلاجي هي إذن خاص تمنحه وكالات مكافحة المنشطات للرياضيين بتناول مواد محظورة طالما كانت هناك أسباب طبية مشروعة لذلك.

ودققت الدراسة في 5 بطولات أولمبية صيفية وشتوية ما بين 2010 و2018 لمعرفة هل فاز الرياضيون الذين حصلوا على إعفاءات علاجية بميداليات أكثر من هؤلاء الذين لم يحصلوا على هذا الإذن.

واشارت وادا إن نسبة الرياضيين الذين حصلوا على إعفاءات علاجية في تلك البطولات كانت 0.9% ونالوا 21 ميدالية.

وأضاف آلان فيرنيك مدير الإدارة الطبية بوادا، الذي أجرى الدراسة بجانب ديفيد هيلي مدير إدارة الإعفاءات العلاجية بالوكالة العالمية، أنه لا توجد "صلة ذات معنى" تشير إلى احتمال فوز هذه المجموعة من الرياضيين بميداليات أكثر.

ووصف فيرنيك برنامج إعفاءات الاستخدام العلاجي بالجزء الضروري في الرياضي والذي يسمح للرياضيين الذين لديهم أسباب طبية مشروعة بالمنافسة بمبدأ تكافؤ الفرص.

وقال إنها تحظى بقبول كبير بين الرياضيين والأطباء وشركاء وكالات مكافحة المنشطات.

وتابع فيرنيك في بيان صحفي: "نسبة فوز الرياضيين الذين يملكون إعفاءات الاستخدام العلاجي بالميداليات كانت مسألة تكهنات في ظل غياب بيانات معتمدة".

واسترسل: "الأولمبياد تقدم فرصة فريدة لتحليل الرياضة على أعلى مستوى مع مجموعة محددة بوضوح من الرياضيين المشاركين".

وأضاف: "البيانات أظهرت أن الرياضيين المشاركين ولديهم إعفاءات الاستخدام العلاجي (في المنافسات الفردية) في الأولمبياد أقل من واحد بالمئة".

وأوضح: "الدراسة تبيّن عدم وجود صلة ذات معنى بين المشاركة بإعفاءات الاستخدام العلاجي والفوز بالميداليات".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الاخبار كووره
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/2995 sec